المرأة عماد سعادة المجتمع

المرأة عماد سعادة المجتمع
Share Button

بقلم : سامى ابورجيلة

تكلم الكثير عن المرأة ، وعن دورها الأساسى والرئيسى فى المجتمع ، وخاصة المجتمعات المتقدمة ، والناهضة مثل مجتمعاتنا .

ولكن للأسف الشديد هناك اناس يتصفون بالأنانية الشديدة ، وحب الذات ، لذلك يغفلون هذا الدور الحيوى للمرأة .

ويتناسون أن المرأة هى المرآه الحقيقى للمجتمع ، فإذا كانت انسانة مثقفة ( لا أقول متعلمة ) لأنها ربما تكون متعلمة ، ومع ذلك لاتملك الثقافة اللازمة للاحتواء ، ولا كيفية التعايش مع الغير ، ولاكيفية مساندة زوجها فى أصعب المواقف وتكون مشاركة له فى كل شئ .

فالمرأة فى نظر الرجل السوى هى السند ، والاحتواء ، والظل ، والدفء ، وهى السبب الرئيسى فى جعل البيت كجنة الله فى الأرض ، أو تحوله الى قطعة من جهنم .

هى من تجعل الأسرة إما سعيدة تغلفها السعادة من كل جانب ، او تجعل البيت فى تعاسه الجميع فيه فى عراك وتشرذم .

المرأة هى من تجعل الأسرة يغلفها الحب على الدوام ، ومدى الحياة ، او تحول الحب البادئ فى مقتبل العمر الى كره وبغضاء .

المرأة إذا نظرنا اليها نجدها هى الوقود للثورات ، وهى الدافعة للتغيير من أجل الاصلاح المجتمعى .

المرأة هى السبب الأساسى والرئيسى لإخراج جيل يعرف حق الله عليه ، قم حق بلاده ، ثم حق أهله قبل أن يتكلم عن حقه الشخصى ، لأنها بثقافتها تغرس فى نفوس أبنائها إنكار الذات ، والتضحية ، والقرب من الله .

لذلك قالوا أن المرأة ليست نصف المجتمع ، بل هى المجتمع كله ، لأنها سبب كل جمال وكمال فى المجتمع .

فهى الأم ، والأخت ، والزوجة ، التى تغلف الحياة بكل الحب والحنان والسعادة فى إطار مجتمعى شامل وكامل .

ahram

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

%d مدونون معجبون بهذه: