Share Button
حسام الدين رفاعي
وزير خارجية مصر بعد ثورة يونيو يكشف الأسرار في عرض لكتابه بالجامعه الامريكية
وقد قام بالحضور عمرو موسي والمعلم ورئيس الجامعه ونخبة من السياسيين والسفراء يشهدون الاحتفالية
نظمت الجامعه الأمريكية بالقاهرة مساء الخميس ندوة مهمة لاستعراض كتاب وزير الخارجية السابق وعميد كلية الشئون الدولية والسياسات العامة بالجامعه نبيل فهمي..الذي حمل عنوان ” في قلب الأحداث”.
حيث تحدث في المناقشة عمرو موسي وزير خارجية مصر الأسبق، والأمين العام السابق لجامعة الدول العربية والدكتور مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية،وإبراهيم المعلم رئيس مجلس إدارة دار الشروق، والدكتور أحمد دلّال رئيس الجامعة الأمريكية بالقاهرة،ونبيل فهمي،العميد المؤسس لكلية الشئون الدولية والسياسة العامة بالجامعة الأمريكية بالقاهرة ووزير خارجية مصر الأسبق.
كان السفير ” الوزير السابق” نبيل فهمي قد قبل تولي هذه المهمة في أصعب فترة تمر بها مصر وعقب اندلاع ثورة ٣٠ يونيو التي أطاحت بنظام حكم الأخوان
كما نجحت الدبلوماسية المصرية بقيادة فهمي في احتواء موقف أفريقي رافض للثورة ونظامها وكان من أهم ثمار هذا التحرك سرعة الغاء اقرار تجميد عضوية مصر باجتماعات الاتحاد الافريقي…بل ولم تغب مصر عن أي اجتماع برغم هذا التجميد الشكلي ..وشاركت في الجلسة التاريخية التي سمحت بعودة استئنافها لأنشطتها
• يستعرض الكتاب نصف قرن من الأحداث الدولية والإقليمية والوطنية تابعها مؤلفه نبيل فهمي عن قرب؛ بصفته مواطنًا طموحًا وشاهدًا مباشرًا وممارسًا دبلوماسيًّا ومسئولًا سياسيًّا.
• يكشف تفاصيل نشأة نبيل فهمي؛ نظرًا إلى كونه نجلًا لدبلوماسي مخضرم ووزير خارجية مرموقًا في لحظات حرجة من تاريخ الأمة، ثم عضوًا في مكتب رئيس الجمهورية للاتصالات، ودبلوماسيًّا في بعثات وسفارات مصرية عديدة، ومستشارًا سياسيًّا لوزير الخارجية، ثم سفيرًا لمصر في اليابان والولايات المتحدة، ووزيرًا للخارجية.
• يتناول أحداث عقود حافلة، شهدت نجاحات وإخفاقات عملية السلام بين العرب وإسرائيل، وسباق تسلح مخيفًا في الشرق الأوسط، وانتهاء الحرب الباردة بين الدول الكبرى، والاجتياح العراقي للكويت، وكارثة سقوط طائرة مصر للطيران أمام السواحل الأمريكية، وتوغل الإرهاب في أنحاء مختلفة من العالم، وما أعقبها من أحداث في أفغانستان وتفجيرات 11 سبتمبر وغزو العراق.
• يكشف أسرار ما قبل ثورة 25 يناير 2011 وصولاً إلى 30 يونيو 2013 وانضمام المؤلف إلى الحكومة المصرية وزيرًا للخارجية مساهمًا في التصدي للتحديات التي تواجه مصر في الداخل وحماية استقلالية القرار السيادي في المجال الخارجي.
• يطرح نبيل فهمي بشفافية تامة رؤيته للأحداث الهامة والتاريخية من زاويا مختلفة مستعرضًا تجاربه وأفكاره من خلال تسجيل وتقييم الوقائع التي شاهدها أو شارك فيها دون مواربة ولا مجاملة
قد تكون صورة ‏‏شخص واحد‏ و‏نص‏‏
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.