< بيان صادر عن وزارة الموارد المائية والري - جريدة اهرام مصر
Share Button

حسام الدين رفاعي

– تركيب وتشغيل عدد (٥) مواقع جديدة لرصد هطول الأمطار بمحافظات الوادي الجديد ومطروح والبحر الأحمر
الدكتور عبد العاطى :
– هذه المحطات تُسهم في التعامل مع السيول الومضية من خلال رصد كميات الأمطار وحركتها وتوزيعها في المواقع المختلفة
– منظومة الرصد تتحقق من الدقة العالية لأعمال التنبؤ بالأمطار
– نعمل على دمج أحدث تكنولوجيات نظم الاتصالات والمعلومات بهدف ترقية الأداء وجمع المعلومات بدقة وسرعة
– التوجيه بالتوظيف الأمثل لمخرجات المنظومة من خلال عمل قواعد بيانات وتوفيرها بصورة دورية وبصفة لحظية
صرح السيد الدكتور/ محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى أن قطاع التخطيط بالوزارة بالتعاون مع قطاع الرصد الإتصالات إنتهى من أعمال تركيب وتشغيل عدد (٥) مواقع جديدة لرصد هطول الأمطار في مدينة الداخلة بمحافظة الوادي الجديد ومدينة سيوة بمحافظة مطروح ومدينة الغردقة بمحافظة البحر الأحمر ، وذلك بمعرفة مهندسى وفنيي الوزارة ، ليرتفع بذلك عدد مواقع الرصد على مستوى الجمهورية لـ (٣٨) موقع والتي تعمل بالطاقة الشمسية بمحافظات (المنوفية – الشرقية –البحيرة –الغربية –كفر الشيخ – الدقهلية – الإسماعيلية – الجيزة – بنى سويف – المنيا – سوهاج – قنا – أسوان – مطروح – الوادى الجديد – البحر الأحمر).
وأوضح الدكتور عبد العاطى أن هذه المحطات تساهم بشكل كبير في رصد وتحديد كميات الأمطار وحركتها وتوزيعها في المواقع المختلفة ، مما يساهم في التعامل بدرجة عالية من الكفاءة مع ظاهرة السيول الومضية وتلافي أضرارها المدمرة ، والاستفادة من البيانات اللحظية الصادرة عن هذه المواقع في إتخاذ الاجراءات اللازمة للتعامل مع الأمطار الغزيرة والسيول وإجراء التخفيضات اللازمة في مناسيب المياه والتعامل الفورى مع أية طوارئ أو مستجدات ، كما تُسهم منظومة الرصد التحقق من نتائج النماذج الرياضية المستخدمة في التنبؤ بالأمطار والتى يقوم بها مركز التنبؤ بالفيضان بالوزارة ، حيث أشارت نتائج الرصد للدقة العالية في أعمال التنبؤ.
وأضاف سيادته أن إنشاء هذه المحطات يأتى في إطار جهود الوزارة لدمج أحدث تكنولوجيات نظم الاتصالات والمعلومات ضمن منظومة العمل في أجهزة و قطاعات الوزارة وتأصيلها بهدف ترقية الأداء وضمان جمع المعلومات والبيانات بأعلى دقة و أقصى سرعة وتوفيرها لمتخذ القرار بالوزارة على كافة المستويات لتمكينهم من إتخاذ ما يلزم من قرارات نحو تحقيق مستهدفات الوزارة في الإدارة الرشيدة للموارد المائية وتحقيق خطة الدولة للتنمية المستدامة ، وفي إطار تحقيق الهدف الإستراتيجي للدولة المصرية نحو تحقيق التحول الرقمي وصولاً لمجتمع المعلومات من خلال التطوير والإبتكار لأدوات إدارة الموارد المائية ومنها نظم الرصد والمراقبة المتكاملة.
وقد وجه الدكتور عبد العاطى بإتخاذ كافة التدابير اللازمة لضمان إستمرارية وكفاءة عمل منظومة المراقبة والرصد و ضمان سلامة أدائها و إنتظام تشغيلها من خلال المتابعة الدقيقة والمرور الدورى والتوظيف الأمثل لمخرجات المنظومة من خلال عمل قواعد بيانات وتوفير هذه البيانات بصورة دورية وبصفة لحظية.
الجدير بالذكر ان وزارة الموارد المائية والري تقوم من خلال غرف العمليات ومراكز الطوارئ التابعة لها والتي تعمل على مدار الساعة برصد ومتابعة حالة الأمطار والسيول التي تتعرض لها البلاد من خلال مركز التنبؤ بالفيضان التابع للوزارة ، حيث يتم التنبؤ بالأمطار قبل حدوثها ب ٧٢ ساعة ، وعلى الفور يتم رفع درجة الاستعداد القصوى وإستنفار المعدات والافراد بكافة قطاعات الوزارة ، وذلك من خلال التنسيق مع الجهات المعنية بالدولة والتي يتم إمدادها بخرائط التنبؤ على مدار الساعة.

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك رد