< حرب ضدد الاسلام - جريدة اهرام مصر
Share Button

حرب ضدد الاسلام

كتبه صالح عباس

الغرب يرفع شعار حقوق الانسان يبكي ويتباكي علي حقوق الانسلن في مصر والعالم العربي والاسلامي يصورننا بالوحوش الذين لايعرفون شيئا عن حقوق الانسان وبمجرد النظر اليهم تعرف كم نحن عظماء باسلامنا واخلاقنا وبالنظر الي بعض تلك الدول التي تحمل لواء نشر الديمقراطيه في العالم تجد ما يلي

اولا الولايات المتحده الامريكيه هدمت دول وفتت كيانات ونشرت الفتنه والفرقه في كثير من الدول جعلت من العراق حطاما واشلاء لا تتواني في تقديم اي مساعده لاسرائيل كي تقتل الفلسطنيون مزقت سوريا واليمن واستزفت وما زالت ثروات الخليج

ثانبا روسيا جعلت من سوريا مسرحا لقصف وقتل الابرياء وخاصه ادلب وجبل الزور

 

فرنسا رمز الحريه وحريه الراي تمجد كل من يسيئ للاسلام والمسلمون واخراها الكاريكتير المسيئ لسيد العالمين محمد صلي الله عليه وسلم واليوم تقرر غلق 6 مساجد وتفكيك جمعيات تروج للاسلام الارهابي اي ارهاب يدعوا اليه الاسلام الاسلام يوصي امرا بعدم قتل طاعن في السن او طفل او احراق اخضر وعدم ترويع الامننيين ويقدم السلم عن الحرب فاين انتم من الاسلام

الصين مقابر جماعيه وارغام علي الافطار في رمضان وتناول الخمور ولحم الخنزير بالرغم من ان الاسلام في كنفه يعيش المسلم واليهودي دون اكراه ولهم ما لنا من حقوق وعليهم ما علينا من واجبات وانه لا اكراه في الدين لدينا كمسلمون

الهند وعبر وسائل الاعلام نري كيف يعاملون المسلمون بالقسوه والقتل والتهجير وقررت السلطات مؤخراطرد 20الف مسلم من قراهم التي يقيمون بها منذ50عام ونتيجه لذلك تندلع مظاهرات واحتجاجات فتقوم سلطات الامن هناك بالاعتداء بالضرب بالرصاص الحي علي السكان المسلمون ويصاب احدهم بالرصاص ويقومون بالضرب المبرح له حتي وهومصاب بالرصاص وفاقد الوعي ومصور صحفي يقوم بالركض عليه وركله اي رحمه ينشدونها او يتكلمون عنها الاسلام يحافظ علي الملكيات ولا ينتزعها

ونهايه لا ولن تستطيعوا محوا الاسلام لان الله تعهد بحفظه

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك رد