Share Button

 

 كتب – إمام الشفى

 بعزيمتهم القوية وإرداتهم الصلبة التى لا تلين حرص أعضاء حزب حماة الوطن في مختلف مدن ومراكز وقرى ونجوع البحيرة بقيادة العالم البازغ والسياسى المخضرم الأستاذ الدكتور وفدى أبوالنضر أمين عام الحزب ووكيل كلية الآداب بجامعة دمنهور علي المشاركة الفعالة وتصدروا مشهد التعديلات الدستورية خلال أيامها الثلاث أمام عدد كبير من مراكز الاقتراع وواصلوا دورهم الوطنى والشعبى وتقدموا الصفوف أمام اللجان للتصويت مبكرا كعادتهم وضربوا أروع الأمثلة فى حبهم لوطنهم وأثبتوا أن عطائهم لبدلهم غير محدود بعدما راهن الجميع على اخلاصهم لبلدهم مؤكدين على أهمية المشاركة للوقوف بجانب الرئيس والقوات المسلحة في حربهم ضد حشود الارهاب الذى اجتاح بلادنا وخلفه أفكار مريضة وجماعات شريرة.

  ولم تقتصر المشاركة الفعالة على رجال الحزب كما يؤكد رجل الأعمال محمود  أشرف أبوالنصر مساعد رئيس الحزب بالجمهورية بل امتد لزوجاتهم وأبنائهم بعد ان انهين احتياجات منازلهن مؤكدين جاهزيتهن لإعطاء مصر الأم الكبرى حقها فى الادلاء بالتصويت.

وشهدت عملية التصويت على مدار الأيام الثلاثة كما يقول رجل الأعمال محمد الحوفى أمين التنظيم بالبحيرة إقبالا كثيفا من قبل أعضاء حزب حماة الوطن بالمحافظة ومشاركة ملموسة فى حث وحشد لجميع فئات المجتمع البحراوى بمختلف الأعمار للنزول والمشاركة بالعرس الدستورى.

وكان لرجال الحزب بالبحيرة وممثلى النقابات بالتعاون مع أمانة المرأة بالحزب وبالاشتراك مع الجهات المعنية والمسئولة فى طليعتهم الأستاذ الدكتور وفدى أبوالنضر والمحاسب سمير الجناينى أمين الاعلام بالحزب جهد كبير فى الحشد للتصويت واستخدام السيارت والتكاتك لنقل أبناء الريف من قراهم وكفورهم البعيدة وتجييشهم فى طوابير الناخبين الأمر الذى أدى إلى وجود كثافة وزحام امام اللجان وقاموا بتهيئة الأجواء وتوفير الطعام وعبوات المياه.

   كما ان رجال الحزب بالمحافظة قضوا أسبوعين كاملين استعدادا للأيام التصويت حيث كان هدفهم اقتراحات وأفكار غير تقليدية للتخفيف عن أبناء الريف وخاصة للسيدات وكبار السن وتوفير كافة سبل الراحة أثناء عمليات الإدلاء بأصواتهم فى اللجان الانتخابية نظرا لأن المحافظة شاسعة ومترامية الأطراف

 واتضح ذلك جليا فى معظم اللجان خاصة لجان أبوالمطامير المحمودية ودمنهور والرحمانية والتى شهدت حشودا ضخمة بسبب الجهد الملموس لأعضاء الحزب خلال عملية الاقتراع فى اللجان المختلفة وسط ترديد الأغانى الوطنينة خلال الإدلاء بأصواتهم فى أجواء امتلئت بروح الأمل والتفاؤل فضلا عن ان التنظيم الكبير الذى ساهم فى خروج المشهد الانتخابى على مدار الايام الثلاثة الماضية ظهر بشكل حضارى يعبر عن مصر والمصريين وبساطة وتحضر أبناء الريف.

 وثمن الدكتور وفدى أبو النضر الأمين العام بدور أبناء الحزب فى أرجاء البحيرة في كافة الاستحقاقات السياسية ويرى انهم الحصان الاسود وكلمة السر في كل الاستحقاقات السياسية وشدد على أن الاعلام عليه دور في ابراز الجوانب الايجابية لأعضاء الحزب الوطنيين الذين عانوا كثيرا وطويلا  وذلك لتعزيز دورههم القومى الكبير مشيرا بأنه شاهد حرص كافة الأطياف خاصة البسطاء على المشاركة سواء كبار السن أو الشباب والفتيات.

 وأكد المحاسب سمير الجناينى أمين الاعلام بالحزب ان جميع أعضاء الحزب شاركوا حبا في بلدهم وانتمائهم لها ولكى يوجهوا رسالة إلى المتربصين بها بأنه مهما تكلمتم لن تغيروا أبدا حبها ومكانتها في قلوبنا ولن تسقط مصر أبد” مؤكدين أن “مصر هي قلب العرب كلها وهي أم الدنيا وستظل أم الدنيا رغم أنف الحاقدين والكارهين.

وأضاف الجناينى أنهم شاركوا فى عملية التصويت ردا للجميل تجاه الوطن وتقديرا لدور رجال الجيش والشرطة الذين يسهرون على حمايتنا وحماية وطن هو أغلى الأوطان من كل سوء ومكروه.

  ومن جانبها أوضحت أمينة المرأة السيدة محاسن مخلوف أن مشاركة أعضاء الحزب وخاصة المرأة في نابعة من حسها الوطني مشيرا إلى أن ما شهدناه خلال أيام التصويت نرى فيه تسابق العنصر النسائى في الخروج لممارسة حقها الانتخابي فالمرأة البحراوية البسيطة تنشد الأمان والستر لبيتها وأسرتها وهى متطلبات لا تتحقق بغير تحقق أمان مجتمعي.

 وأشادت محاسن مخلوف بدور أعضاء حزب حماة الوطن بالبحيرة فى التصويت على التعديلات الدستورية وأكدت أنهم استمروا في إبهار الجميع بالحضور القوى أمام جميع اللجان

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *