Share Button

كتب معتز صلاح….

تعقيباً على إعلان وزارة التعليم العالي عن وجود 3220 طالب مصري يدرسون في أوكرانيا واغلبهم غادروا اوكرانيا مع ظروف الحرب مع وجود آلاف الطلاب الآخرين الذين يدرسون في العديد من الدول الأوروبية ..قال الخبير التعليمى البارز الأستاذ الدكتور صديق عفيفي رئيس مؤسسات طيبة التعليمية ورئيس مجلس أمناء جامعة ميريت: أن القضية يجب أن تفحص من أصلها وأصل تلك المشكلة هو عدم كفاءة نظام التنسيق المطبق والذي أحياناً يشعر فيه الطالب أنه مظلوم ولا تتحقق رغباته فيلجأ للسفر إلى الخارج لتحقيق الرغبة بداخله واضاف الاستاذ الدكتور صديق عفيفي انه لنا أن نتساءل ما جدوى نظام التنسيق إذا كان يؤدي إلى هروب آلاف الطلاب وتشردهم في بلاد خارجية ليدرسوا في برامج دراسة متاحة داخل مصر … وتابع قائلا :المؤكد أن نظام التنسيق هو السبب لأنه نظام غير كفء ولم يحقق رغبات الطلاب ، واضاف الاستاذ الدكتور صديق عفيفي أنه يزداد الألم من هذه المشكلة إذا عرفنا أن آلاف الطلاب يدرسون في الخارج بينما توجد آلاف الأماكن الشاغرة في الكليات في الجامعات بمصر ، وأشار أنه على سبيل المثال تم ترشيح ١٣ طالبا فقط لكلية الطب في جامعة ميريت فى التنسيق الماضي بينما الطاقة الاستيعابية للدفعة هي ٥٠٠ طالب مؤكداً أنه رغم ذلك فإن أهل التنسيق فرحون بعملهم بينما الطلاب مشردون في الخارج والكليات تكاد تتوقف عن العمل وإدارة جامعة ميريت لا تعرف كيف تغطي نفقات الكلية …وهذا مجرد مثال

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *