Share Button
كتبه صالح عباس
ليس الجندي علي الجبهة هو الوحيد الذي يتفاني في أداء واجبه وقد يدفع روحه رخيصه في سبيل اداء ذلك الواجب ولكن كل منا مجاهد علي جبهت الحياه ذات الأمواج المتلاحقة والمتلاطمه والتي قد تكون في إتجاه سيرنا فتساعدنا في إنجاز أعمالنا أو عكس إتجاه مسيرنا فتعوقنا أو تلقي بنا علي وجوهنا أو تفقدنا حياتنا كلها جراء ذلك
ومن الامثله علي ذلك أننا في مصر لدينا مشكله هي الزياده السكانيه والتي تقابلها ندره في الموارد ونتيجه لذلك توجد لدنيا وفره في الايدي العامله والتي تهجر وطنها وتذهب الي دول أخري حامله أحلامها وتطلعاتها في العوده الي مصر مره اخري وقد جنت المال لتبدء به حياه اكثر راحه بعد سنوات الشفاء والكد والعناء وتلك الجهات التي تقصد تكون بحاجه ماسه اليها كدول الخليج مثلا ومن تلك الامثله شاب يدعي احمد حاتم صيدلي شاب من محافظة المنوفية ذهب إليه السعوديه يعمل ويكد ويتفاني في عمله يرضي ربه في كل تصرفاته وفي أحد الأيام دخلت عليه سيده سعوديه طالبه نوع من المضاد الحيوي والذي يمنع تداوله إلا من خلال روشته من طبيب فامتنع عن إعطاؤها ذلك الدواء فما كان منها بعد مشاده قصيره إلا أن خرجت من الصيدليه واحضرت مسدسها من سيارتها واطلقت رصاصتيبن في ظهر ذلك الصيدلي كانت كفيله بإنهاء حياته وكفيله بتدمير أسرته وتواصلت وزيره الهجره مع أهل القتيل ومع السلطات السعودية التي ألقت القبض على تلك السيده وأحيلت الي النيابة فهل يسترد أهل هذا القتيل حقه
رحمه الله عليك يا شهيد الواجب والهم اهلك الصبر والسلوان
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.