Share Button

كتب .جاسر المالكي
قامت عدسة الإعلامي محسن محمد – مذيع العرب- أمس اليو م ، برصد مشاكل قرية سنهور القبلية بمحافظة الفيوم وتحديداً شارع علاء الماوي ، القرية التي طال نسيانها لسنين عديدة ، القرية التي حولت مياه الصرف شوارعها إلي مستنقعات وبائيه تنشر الأمراض ، وتمايلت أسلاك الكهرباء علي منازل القرية لعدم وجود أعمدة كهرباء وبهذا أصبحت تهدد حياة الآلاف من ابناء القرية.
وفي منزل صغير بسيط حالك السواد ولا تجد فيه لقدمك مكاناً ؛ نظراً لانتشار أواني الأطعمة يجلس محمود أحد شباب القرية وقال :”مياه الصرف غرقت بيتي وأطفالي أُصيبوا بأمراض عديدة وزوجتي تركت البيت وقالتلي مش هعيش في بيت تحيطه المشاكل من كل جانب ، وتابع حديثه قائلاً لما كلمنا أعضاء المجلس المحلي لحل مشكلة الصرف كانوا بيجيبولنا زبالة فيها عظم ميتين بالكفن بتاعهم وجماجم أطفال علشان يردمولنا بيها مياه الصرف بس المياه كانت بتطلع علينا تاني بريحة أوحش كلها أمراض ” ، وقال أحد سكان القرية : “أنا لو أعرف أوصل للرئيس هحكيله علي كل المشاكل وأحنا في القرية نفسنا في شبكة صرف صحي علشان نعيش في مكان نضيف”، كل هذه الاستغاثات والمسؤلين أذن من طين وأذن من عجين.

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *