Share Button
كان كلنا أحباب..
لم يكن يا سيدتي
لبيوتنا أسوار ولا ابواب
كنا كلنا أحباب..
كانت ببساطة شديدة
لا يحدها سوى الافق
لا نعرف يا سيدتي
ما هو الأرق
ولا ما الذي
يمكن يفعله
في نفوسنا الأرق
كنا يا صاحبة السمو
عابرين للحدود
نلعب سوية
فتيان وفتيات
ونهمس فى أذان بعضنا
ونضحك كثييييرا
ونتبع آثار أقدام الافق
يترقرق في حنايانا الثغاء
نثق جدا ولأبعد الحدود
بصدق وعد الشمس
تسبح أرواحنا
على اجنحة الهمس
كنا ياجميلتي
نرى الجمال
في أصغر الأشياء
في تبرج برعم صغير
فى لثغة عطر
تمتطي نسمة
خجولة المسير
كان كلنا أحباااااب..
ابن الحاضر.
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *