Share Button
بقلم مصطفى سبتة
سبحانَ من خلق الطيرَ بحبهِ هائما
وجعلَ الموج بعشق ربهِ مُسبحا
وأشجارٌ الى ربٍ عظيمٍ ناظرا
وفي أعماقِ البحارِ صَخرةٌ للهِ ساجدا
اليمام يُسبحُ الرحمن والأحجار للقرأنِ قارئا
صُخورٌ تَسجد لِخالقِ الجمال مُبدعا
دُموع الحيتان في الأعماقِ للهِ تَضرعا
والوحوشُ من خشيةِ الله ساكنا
أوراقُ الأشجار تُرتلُ القرأن بحفيفها
وخريرُ الماء مُناجاة عظيم صاعدا
وغارُ حِراء لسجود طه شاهدا
وصُخور الكون ترنحت طرباًبإسمهِ
وأقصانا بالأسراءِ لربهِ شاكرا
سُبحانَ مَنْ خلقَ السماواتِ العلا
وخلقَ الكائنات له ساجدا
الجنينُ في الرحمِ للخالقِ مناديا
وقلبُ الأم بحبِ الله خافقا
والله في المخاضِ لذنبها غافرا
دُموعها شَرعت أبوابَ السماء رحمة منا
فأنا الله رحمتي سبقت ظِلها
جَنينك سميتهُ عبدي وفي الرحمِ لي خاضعا
خَلقتهُ نفحة من جمالِ روحي
كيف لا أغفر ذنب من كان لي عاصيا
الصخورُ والاسماك سَجدت لي
والأمواج بإسمي تسبحا
عِش يا ابن أدم حين من الدهرِ
فإلي المصير وأنا في الميزانِ مُحاسبا

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *