Share Button

متابعه / محمدمختار
تكثف أجهزة الأمن بسوهاج، جهودها لكشف غموض العثور على جثتي فتاتين غارقتين في نهر النيل بدائرة مركز جزيرة شندويل، حيث تبين أنهما في حالة تعفن رمى ومكبلتين بالحبال، ولم يتعرف عليهما أحد.
وتلقى اللواء دكتور حسن محمود، مدير أمن سوهاج، إخطارًا من العميد كرم فاروق، مأمور مركز شرطة جزيرة شندويل، بورود بلاغ من أهالي المركز، بعثورهم على جثتين غارقتين داخل نهر النيل، فانتقل اللواء عبدالحميد أبوموسى، مدير المباحث الجنائية، وضباط إدارة البحث، وتبين من المعاينة والفحص، عثور الأهالي على جثتين لفتاة وطفلة غارقتين في النيل، وتمكنت فرق الإنقاذ النهري من انتشال الجثتين.
وتبين للرائد إسلام حمزة، رئيس مباحث مركز جزيرة شندويل، أنهما لفتاة في العقد الثالث من عمرها، وأخرى «15 سنة»، ومكبلتي الأيدي وفى حالة تعفن رمى، ولم يتم التعرف على هويتهما، ولم يستدل عليهما أحد من الأهالي، وقد تم نقل الجثتين إلى مستشفى المراغة المركزي، وجرى تشكيل فريق من إدارة البحث الجنائي، بالتنسيق مع الأمن العام، لتحديد هوية الجثتين، وكشف غموض وملابسات الواقعة، وجرى تحرير المحضر اللازم، وإخطار النيابة العامة لتولي التحقيق.

Author: Egypt

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *