Share Button
استفزاز
كتبه صالح عباس حمزه
ما ذالت الاسلام هو العدو الأول للغرب وما ذال الغرب ماضي في حريه ضدد العرب والمسلمون فكل من أراد الملك في الغرب فليجاهر بإظهار عداوته للإسلام وسيحصل علي المال والحماية بحجه حريه الفكر والديمقراطية فماذا لو أن مسلماً عبر عن رؤيته في عبادة البقر والفئران بالطبع سيكون متطرف ورجعي لقد اصبح الغرب هو الرحم الرحيم لكل من اراد الاسلام والمسلمون بشر بل وأصبح ملاذا أمن لكل الملاحده والذين يطلق عليهم المجددون والمفكرين وتقدم لهم كافه وسائل الإعلام والتواصل التي تخدم غرض الطرفين فهل اقدم مسلم علي حرق إنجيل أو توراه بدعوي الحريه الفكرية فلو حدث ذلك لقامت حروب اقتصادية واجتماعية وثقافية وسياسية بل وعسكرية لمواجهة ذلك مع عمل تلك الدول علي أضعاف كل الدول المسلمة في كل نواحي الحياة ولا يسمح لها بامتلاك الأسلحة الفتاكة وخاصة النوويه ويعملون علي استنزاف ثروات تلك البلدان وتجعل منها تابعه لا متبوعة وما يحيرني هو ما علاقه ازمه تركيا مع السويد والإسلام لماذا يتم حرق نسخه من نسخ القران الكريم شيئ صعب علينا أن نري القران يحرق من خلال الشاشات ونحن نعلم أن القرآن محفوظ في العقول ومحفورا في القلوب ولكن المسلمون ليسوا باقليه ولو دافعوا عن عقيدتهم فلن تهزمهم الدنيا كلها ويجب أن ندافع عن الإسلام وليس الدفاع حكرا علي المشايخ ورجال الدين ولكن علينا جميعا والدفاع لا يقتصر علي القوه والعنف ولكن بتوضيح تعاليم الإسلام السمحة وحسن الخلق مع الاخريين وان يكون كل مسلم قدوه لمن حوله
Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *