Top Tag
Share Button

متابعة/محمد مختار

البحر الأحمر

الجمعة، 15 يناير 2021 –

جريمة بشعة استيقظ عليها أهالي قرية صغيرة، بـمحافظة القليوبية، عندما أقدم أب على ذبح نجلته، ثم قام بإلقاء جثتها على ضفاف الرشاح، وتركها لكلب الشوارع وهي جثة هامدة.

فلم يرحم ضعفها وتوسلاتها له بأن يرحمها ولا يقتلها، فقد ظلت تعاني ساعات طويلة، والدماء تنفر منها، ولا تجد من يحنو عليها وينقلها لأقرب مستشفي حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، ليتم العثور عليها عن طريق الصدفة.. وفي السطور التالية سوف نستعرض تفاصيل الكاملة للحادث، من دفاتر تحقيقات النيابة وتحريات المباحث.

البداية عندما تلقى مركز قليوب، بلاغا من الأهالي بالعثور على جثة سيدة مذبوحة من الرقبة وملقاة بجانب الطريق، وأُخطر اللواء فخر الدين العربي مدير أمن القليوبية واللواء حاتم حداد مدير المباحث، وانتقل العميد خالد المحمدي رئيس مباحث المديرية وتشكل فريق بحث لكشف الملابسات، وتبين أن الجثة لربة منزل ترتدي ملابسها كاملة، ويوجد بها جرح ذبحي بالرقبة وآخر بالوجه ولم يتم العثور على تحقيق شخصية بحوزتها.

وتبين من التحريات، أن الجثة لربة منزل تدعى ” ح ع ج ” وأنها تركت منزل الزوجية هاربة من زوجها وعندما عثر عليها والدها قتلها وألقى جثتها في مكان العثور عليها وألقي القبض على الأب واعترف بارتكاب الواقعة.

اعترف المتهم “ع.م.ع” 48 عامًا، أمام الأجهزة الأمنية، بأن ابنته تقيم بمنزله منذ عام عقب انفصالها عن زوجها، وخلال تلك الفترة اعتادت الخروج لأيام والعودة من تلقاء نفسها، ومنذ 3 أسابيع تقريبًا تركت المنزل لأيام فقرر التخلص منها بقتلها.. وتابع، أنه توعدها بالقتل أكثر من مرة أمام والدتها.

وأضاف المتهم خلال اعترافاته، بأن عقب خروج ابنته من منزلها، تصادف بها، فقام بذبحها وتركها على جانبي الرشاح، وتركها وفر هاربا.

قررت نيابة مركز قليوب، بمحافظة القليوبية، تجديد حبس المتهم بذبخ ابنته بسكين، وإلقاء جثتها على طريق رشاح “شركس- صنافير” في قليوب، 15 يومًا على ذمة التحقيقات، ووجهت النيابة للأب تهمة القتل العمد، واصطحب فريق من المعمل الجنائي والنيابة العامة المتهم إلى مكان ارتكاب الواقعة، لتمثيل الجريمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

You may also like