مؤسسة “المرأة الأفريقية” تكشف النقاب عن بعض أنشطتها وخدماتها بمصر والقارة الأفريقية

Share Button

كتبت شيرين صابر

كشفت الدكتورة نجوى إبراهيمرئيس مؤسسة المرأة المصرية والأفريقية للتنمية والخدمات، النقاب عن بعض أنشطتها وخدماتها التى تقدمها للمجتمع، جاء فى مقدمتها بروتوكول التعاون بين المؤسسة وبين مؤسسة الفريق العمل التطوعي برئاسة الدكتور مصطفى الشربينى، والذى عقد لت حقيق أهداف مشتركة في التنمية بالمجال الثقافي والعلمي والتقنى، وتعزيز التعاون في مجال التنمية المستدامة، من خلال ندوات ثقافية للشباب والمرأة، وتنظيم المنتديات المشتركة والمؤتمرات في جميع مجالات التنمية المستدامة .

وأوضحت إبراهيم أن المؤسسة لديها فروع فى ١٥ محافظة، تمارس جميعا نشاطها فى ضوء التنمية المستدامة فى حدود الإمكانيات المتاحة، بالإضافة إلى فروع المؤسسة بعدد من الدول الأفريقية التى تمارس نشاطها في مجال التعليم والصحة وحقوق الأم والطفل، بجانب دعم وتشجيع الصناعات الصغيرة .

وأشارت رئيس مؤسسة المرأة المصرية والأفريقية، أنه من خلال مشاركة مؤسسة المرأة فى فعاليات نادي التنمية المستدامة، الذى دشنته مؤسسة العمل التطوعي فى أكتوبر الماضى، وهو نادي فكري يهتم بالتنمية الشاملة ورؤية مصر ٢٠٣٠، بحيث يفتح مجال للجميع للتثقيف والتعرف على الخطوات المتخذة لخطط طويلة الأمد .

وعن مواجهة فيروس كورونا المستجد، قالت الدكتورة نجوى إبراهيم، إنها ستواصل العمل بمبادرة “الزم بيتك” مرة أخرى، اعتبارا من يوم الأحد المقبل، من خلال حملة لتعقيم المدارس والأماكن الحكومية على مستوى محافظتى القاهرة والجيزة، وندوات للتوعية بكيفية الحد من انتشار الفيروس وكيفية الوقاية منه، هذا بالإضافة إلى البدء فى مشروع فتح فصول محو أمية وتعليم الكبار .

وحول أن مؤسسة المرأة المصرية والأفريقية، يطغى عليها العنصر النسائي ويستبعد تماما العنصر الرجالى، أكدت رئيس المؤسسة، أن هذه المقولة عارية تماما من الصحة، والأمين العام للمؤسسة الدكتور فوزي فاضل، وهناك لجان كثيرة بالمؤسسة يقودها الرجال، مثل لجنة الثقافة برئاسة اللواء هشام فرج، ولجنة التعليم والتثقيف برئاسة الدكتور عصام قمر، لجنة المشروعات الصغيرة برئاسة عصام حشيش، ولجنة البحث العلمى برئاسة الدكتور سعد شمس الدين، ونائب رئيس المؤسسة للشباب حسام الدين محمود، وغيرهم من اللجان التى يقودها كوكبة متميزة من الرجال .

Author: ساميه الشرايبى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *