< - جريدة اهرام مصر
Share Button

مطالب بغلق فرع اتحاد القرضاوي بتونس

متابعة / محمد درويش

تجددت مطالب تونسية بغلق فرع “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين”، في تونس، عقب تحريضه على الفوضى في بيانه الذي أصدره بتحريم قرارات الرئيس التونسي قيس سعيد بتجميد مجلس النواب ذي الأغلبية الإخوانية، ووصفها بأنها “انقلاب” يجب أن يتصدى له التونسيون.

وسارع فرع “الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين” في تونس إلى إصدار بيان، في نفس ليلة صدور قرارات الرئيس التونسي، الأحد، بعنوان “الاتحاد يفتي بحرمة الاعتداء على العقد الاجتماعي الذي تم بإرادة الشعب التونسي”، وينظم العلاقة بين الرئاسة ومجلس النواب ورئاسة الوزراء.

وقال الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي أسسه الإخواني يوسف القرضاوي سنة 2004، وتأسس فرعه في تونس عام 2012 خلال فترة حكم الترويكا بقيادة حركة النهضة الإخوانية، إنه يؤكد على “خطورة تلازم ثلاثية (الاستبداد والفوضى والانقلاب غير الشرعي)، الذي لن يحقق للشعوب الحرة أي وعد من وعوده الكاذبة، وأن التجارب القريبة تخبرنا بذلك فلا رفاهية ولا خير في انقلاب”.

ووصف الاتحاد تجربة حكم الإخوان لتونس في السنين العشرة الأخيرة بـ”النعيم”، في قوله: “وتنعم خلال السنوات العشر السابقة بقدر كبير من الحريات غير المسبوقة بعد أن تحرر بالتضحية والفداء”

Share Button

By ahram masr

جريدة اهرام مصر .موقع ويب اخبارى واعلامى

اترك رد